منتدى رسالة للحوار الاسلامى المسيحى



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخول.التسجيل

شاطر | 
 

 افتراء ورد : نبي الإسلام يسرق احاديثة من بولس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sender
Admin
avatar

عدد الرسائل : 244
تاريخ التسجيل : 02/06/2008

مُساهمةموضوع: افتراء ورد : نبي الإسلام يسرق احاديثة من بولس   الإثنين يوليو 07, 2008 3:09 pm

هذه شبهة تليقتها من أحد النصارى هذا نصها :
فى رسالة بولس الاولى الى كورنثوس اصحاح 12 ( 14 فان الجسد ايضا ليس عضوا واحدا بل اعضاء كثيرة15 ان قالت الرجل لاني لست يدا لست من الجسد افلم تكن لذلك من الجسد 16 و ان قالت الاذن لاني لست عينا لست من الجسد افلم تكن لذلك من الجسد 20 فالان اعضاء كثيرة و لكن جسد واحد26 فان كان عضو واحد يتالم فجميع الاعضاء تتالم معه و ان كان عضو واحد يكرم فجميع الاعضاء تفرح معه

27 و اما انتم فجسد المسيح و اعضاؤه افرادا )

ومن يقرا هذا الكلام يرى ان نبى الاسلام سرقه كما فى الحديث الصحيح : " ‏مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد‏ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى .. صحيح مسلم 4685

وقد كتب احدهم ردا يقول فيه :
إذا كان هناك تعبير مشترك لأمر ما عند الشعوب فذلك لا يعني أن بعضهم سرق من بعض."

الرد


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله ،،

أخي الكريم،

هل حقاً يمكن أن يوصف مثل هذا الكلام بأنه شبهة؟؟!!

على كل حال سوف أتناول الكلام السابق من خلال النقاط التالية :-

أولاً : صاحب هذه الشبهة -الساذجة- قد قام بذكر أقول بولس بترتيب غريب بعد أن قام بحذف العديد من الأعداد من الإصحاح الثاني عشر من الرسالة الأولى إلى كورنثوس حيث قام بذكر الأعداد أرقام :

14
15
16
20
26
27

أي أنه قام بحذف تسعة أعداد كاملة من تلك الأقوال المنسوبة إلى بولس (1) حتى تقترب تلك الأقوال مما قاله النبي صلى الله عليه وسلم، فهذه والله شهادة بأن نبينا صلى الله عليه وسلم قد أعطى جوامع الكلم كما أخبرنا بقوله (أعطيت جوامع الكلم ..).

ثم بماذا يوصف ذلك الشخص الذي تجرأ على كتابه المقدس فحذف منه ما يشاء حتى تتشابه شتات كلمات كتابه مع ما قاله رسولنا الكريم إلا بأنه ضال مضل محرف.

ثانياً : هل يوجد لزوم عقلي يجعل تشابه النصوص –إن كان هناك تشابه- لا يكون إلا بالاقتباس؟؟
في الواقع أنا لا أدري كيف يفكر هؤلاء، فلا يوجد عاقل يمكنه القول بأن التشابه –إن كان هناك تشابه- يوجب الاقتباس، فرسولنا صلى الله عليه وسلم قد ترك لنا عشرات الآلاف من الأحاديث وكون أحد هذه الأحاديث قد يتشابه مع ما قاله غيره احتمال غير مستبعد بل هو احتمال كبير للغاية عند العقلاء.

قلت فما بالنا لو كان هذا التشابه المزعوم قد حدث بين حديث شريف وأقول قد تم جمع شتاتها من أعداد مختلفة حتى وإن كانت في نفس الإصحاح.

فالتشابه المزعزم لا يوجد فيه تطابق بوجه من الوجوه بل هو تشابه بين حديث وكلمات مشتته كما بينا.

فزعمهم السابق لا تقام به حجة عند العقلاء ولله الحمد.

ثالثاً : يعتبر وصف الأشخاص خاصة إن كان بينهم ما يجمعهم بأنهم جسد واحد من الأوصاف الشائعة للغاية، ومن أمثلة ذلك قول المسيح في وصف الزوج وزوجته بأنهما جسد واحد :

مرقس 10 : 8 ( ويكون الاثنان جسدا واحدا. إذا ليسا بعد اثنين بل جسد واحد ).

متى 19 : 6 ( إذا ليسا بعد اثنين بل جسد واحد. فالذي جمعه الله لا يفرقه إنسان ).

بل أن بولس نفسه قد أستخدم تعبير الجسد الواحد في مواقف أخرى مثل :

1 كورنثوس 15 : 39 ليس كل جسد جسدا واحدا بل للناس جسد واحد وللبهائم جسد آخر. وللسمك آخر وللطير آخر.


فشيوع استخدام هذا الوصف –وصف الجسد الواحد- في مواقف مختلفة يجعل القول بأن من أستخدمه لابد أن يكون قد أقتبسه من آخر مجرد حماقة لا تستحق النقاش.

رابعاً : إن كان محمد صلى الله عليه وسلم قد أقتبس هذا الحديث من كلام بولس فلابد أنه كان في حاجة إلى عشرات الآلاف من مثل هذا البولس لكي يترك لنا عشرات الآلاف من الأحاديث، بل لنا أن نخمن كم بولس يحتاجهم محمد صلى الله عليه وسلم حتى يُخرج لنا القرآن الكريم الذي أعجز الجن والأنس أن يأتوا بمثله إن كان هو كاتبه كما يدعي السفهاء.

على كل حال أكتفي بهذا القدر وإن كنت أحب أن أتحدث عن بولس نفسه وكيف أنه قد وصف نفسه بالكذب والنفاق في الكلمات المنسوبة إليه في الكتاب المقدس، ولكني أتوقف حتى لا أخرج عن نطاق الموضوع فكما يقال "لكل مقام مقال".

تحياتي.

==============

(1) لا يوجد سند متصل للكتاب المقدس حتى نستطيع الجزم بأن كلمات الكتاب المقدس المنسوبة إلى بولس هي فعلاً من كتابته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ssms.yoo7.com
 
افتراء ورد : نبي الإسلام يسرق احاديثة من بولس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى رسالة للحوار الاسلامى المسيحى :: 
رسالة حوارات الاديان
 :: رسالة لنصرة المصطفى صلى الله علية وسلم
-
انتقل الى:  
برامج البالتوك

افضل الصوتيات