منتدى رسالة للحوار الاسلامى المسيحى



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخول.التسجيل

شاطر | 
 

 الرد على : يحك النخامة و المخاط و البصاق بيده

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sender
Admin
avatar

عدد الرسائل : 244
تاريخ التسجيل : 02/06/2008

مُساهمةموضوع: الرد على : يحك النخامة و المخاط و البصاق بيده   الثلاثاء يوليو 08, 2008 1:19 pm

السيف البتار

يقول أحد المتسولين


طالما كان المسلمين يرددون ان نبيهم هو بمثابه قدوه حسنه لهم لكن بمطالعة بعض أفعاله نكتشف النقيض تماما


117747 - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى نخامة في قبلة المسجد . فأقبل على الناس فقال : " ما بال أحدكم يقوم مستقبل ربه فيتنخع أمامه ؟ أيحب أحدكم أن يستقبل فيتنخع في وجهه ؟ فإذا تنخع أحدكم فليتنخع عن يساره . تحت قدمه . فإن لم يجد فليقل هكذا " ووصف القاسم ، فتفل في ثوبه ، ثم مسح بعضه على بعض .
الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 550


36862 - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى نخامة في قبلة المسجد فأقبل على الناس فقال ما بال أحدكم يقوم مستقبله يعني ربه فيتنخع أمامه أيحب أحدكم أن يستقبل فيتنخع في وجهه إذا بزق أحدكم فليبزقن عن شماله أو ليقل هكذا في ثوبه
الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 844

76511 - ما بال أحدكم يقوم مستقبل ربه فيتنخع أمامه ؟ ! أيحب أحدكم أن يستقبل فيتنخع في وجهه ؟ ! إذا بصق أحدكم فليبصق عن شماله ، أو ليتفل هكذا في ثوبه
الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 2 - ذهبت بي خالتي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : يا رسول الله ، إن ابن أختي وجع ، فمسح رأسي ودعا لي بالبركة ، ثم توضأ فشربت من وضوئه ، وقمت خلف ظهره ، فنظرت إلى خاتم النبوة بين كتفيه ، مثل زر الحجلة .
الراوي: السائب - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 5670

114765 - ذهبت بي خالتي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : يا رسول الله ، إن ابن أختي وجع ، فمسح رأسي ودعا لي بالبركة ، ثم توضأ فشربت من وضوئه ، وقمت خلف ظهره ، فنظرت إلى خاتم النبوة بين كتفيه ، مثل زر الحجلة .
الراوي: السائب - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم:


[b]الـــــــــــــــــــرد


جاء بالمنتقى شرح موطأ مالك

قوله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى بصاقا في جدار القبلة ظاهرا فيه ولذلك رآه صلى الله عليه وسلم فاكتفى بحك عينه ولم يحتج إلى غسله لأنه طاهر ثم أقبل على الناس فقال "إذا كان أحدكم يصلي فلا يبصق قبل وجهه حال الصلاة"

ومن المعاني الواضحة :

أولاً : أنه نص في هذا الحديث على النهي عن البصاق قبل وجهه حال الصلاة لفضيلة تلك الحال على سائر الأحوال فخصها بالذكر ، فيكون المسلم (( مستقبلاً ربه))، فنتطهر ونتنظف ونتأدب ونخشع؟ لو أن أحدنا أراد أن يقف أمام ملك من ملوك الدنيا، لأعد العدة وأخذ الأهبة فكيف بمن يقف أمام ملك الملوك سبحانه وتعالى؟


ثانياً : وهو أن يكون خص بذلك حال الصلاة لأنه حينئذ يكون مستقبل القبلة وفي سائر الأحوال قد تكون القبلة عن يساره وهي الجهة التي أمر بالبصاق إليها أو أمامه ,

ثالثاً : وهو أنه لو لم ينص على حالة الصلاة لجوز المكلف أن يكون النهي توجه إلى سائر الأحوال وإن حال الصلاة لا يجوز أن يقصد فيها إلى شيء وليبصق كيف تيسر له في قبلته وغيرها فبين بذلك أن هذا من إكرام القبلة وتنزيهها .


أما قوله : فإن الله تبارك وتعالى قبل وجهه فذلك له معنيين :

أولاً: أن ثوابه وإحسانه وتفضله من قبل وجهه فيجب أن ينزه تلك الجهة عن البصاق

ثانياً : أن الباري تعالى أمرنا باستقبال القبلة وتعظيمها وتنزيهها ولا سيما في حال الصلاة فإن الله قبل وجهه بمعنى أن ما أمره بتنزيهه وتعظيمه قبل وجهه وأن في تعظيمه تلك الجهة تعظيم الله وطاعته وهذا كما يقال إذا ورد عليك فلان من قبل الإمام فأكرمه فإن الأمير يردعليك بوروده .

وهذا كله إنما هو فيمن بصق بصاقا ظاهرا والبصاق في جدار القبلة لا يتهيأ فيه إلا أن يكون ظاهرا لأنه لا يمكن ستره إلا بإزالته وحكه كما فعل صلى الله عليه وسلم وهذا البصاق فيه عن يمينه ويساره وخص جهة القبلة لفضيلتها على سائر الجهات ولأنها الجهة التي يتجه البصاق إليها في الأغلب لا سيما لمن كان يصلي .


فالبصاق ليس بنجس ولكنه كريه المنظر والأثر يمنع من ظهوره ولا يمنع منه إذا ستر .

روى ابن نافععن مالك والأصل في ذلك ما روى أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال "إذا قام أحدكم إلى الصلاة فلا يبصق أمامه فإنما يناجي الله ولا عن يمينه فإن عن يمينه ملكا وليبصق عن يساره أو تحت قدميه ليدفنها" ، فبين صلى الله عليه وسلم أن هذه الجهة أولى بالبصاق إليها لما ذكره ولأن التياسر في الأقذار مشروع ولذلك أمر المكلف أن يستنجي بشماله

والله أعلم .





تعالوا الآن نرى العفن الذي تشمئذ له الأنفس

مرقس
7: 33 فاخذه من بين الجمع على ناحية و وضع اصابعه في اذنيه و تفل و لمس لسانه

أعلى مستويات القذارة التي لم نرها ولا نسمع عنها من قبل .

يسوع يضع أصابعه في اذنه (داخل أذنه) وهي مملوءة بالقذارة والشمع وبعد ذلك وضع هذه الأصابع المملوءة بالقاذورات بفمه . إخيـيييييييييييييييييييييييي

ياله من منظر بشع لا نراه إلا عن طريق المتسولين والهاربين من مستشفى المجانين .

فكما نعلم أن يسوع يكره غسل الأيدي لأن النظافة مكروهة في المسيحية .

متى
15: 2
لماذا يتعدى تلاميذك تقليد الشيوخ فانهم لا يغسلون ايديهم حينما ياكلون خبزا


لذلك يحاول عبدة الصليب إيهام أنفسهم أن المسلمين أمثالهم ... هيهات هيهات

وها هو يسوع يبيح أكل البراز ويعتبره طاهر

متى
15: 11 ليس ما يدخل الفم ينجس الانسان بل ما يخرج من الفم هذا ينجس الانسان

لذلك هم يعتبروا أن البصق نجاسة لأنه يخرج من الفم ، اما البراز الذي يدخل من الفم طاهر .

يالها من عقول .

المجانين في نعيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ssms.yoo7.com
 
الرد على : يحك النخامة و المخاط و البصاق بيده
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى رسالة للحوار الاسلامى المسيحى :: 
رسالة حوارات الاديان
 :: رسالة لنصرة المصطفى صلى الله علية وسلم
-
انتقل الى:  
برامج البالتوك

افضل الصوتيات