منتدى رسالة للحوار الاسلامى المسيحى



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخول.التسجيل

شاطر | 
 

 القران واشعار امرؤ القيس رد جديد ونهائي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sender
Admin
avatar

عدد الرسائل : 244
تاريخ التسجيل : 02/06/2008

مُساهمةموضوع: القران واشعار امرؤ القيس رد جديد ونهائي   الإثنين يوليو 07, 2008 3:34 am

يتناقل البعض هذه الأيام شبهة قديمة مفادها أن القرآن اقتبس بعض أبيات امريء القيس ، قد تناول أهل العلم هذه الشبهة منذ زمن بعيد وفندوها بما لا يجعل لها أثرًا من ناحية سخافة هذه الأبيات وأنها لا تليق بأي شاعر عربي يحترم نفسه ، فضلاً عن امريء القيس ، وكونها لا توجد في أي دواوين الشعر الجاهلي ، فضلاً عن ديوان امريء القيس .
المهم : ما أود أن أضيفه هذه المرة لأعزائنا أعداء الإسلام الذي ينقلون هذه الشبهة من بعضهم البعض هو أن أسيادهم الغربيين قد تراجعوا تمامًا عن هذه الشبهة ولم يعد أيهم يقتنع بها ، وأنقل هنا كلام المنصر كلير تيسدال (الملقب بالأب المحترم Reverend Saint) الذي كان أول من أثار هذه الشبهة في كتابه (المصادر الأصلية للقرآن) .
وهذا المحترم تيسدال الذي تولى كبر هذه الدعوى الباطلة قد صار قدوة أعزائنا أعداء الإسلام الذين ينقلون كلامه وينسخون الشبهة من موقع لآخر ومن منتدى لآخر دون تدبر أو حتى رجوع للمصدر . والعجيب حقًا أنهم ينقلون كلام تيسدال دون الجزء الذي ذكر فيه تراجعه عن رأيه وقد لونته في النص الإنجليزي التالي باللون الأزرق .
يقول الأب كلير تيسدال Clair Tisdall في كتابه The Original Sources Of The

Qur'an :
It is sometimes said in the East at the present day that Muhammad not only adopted many of the ancient habits and religious rites of the heathen Arabs and incorporated them into Islam, but that he was also guilty of plagiarism in borrowing parts of certain verses of Imrau'l Qais, an ancient Arabic poet. These, it is asserted, may still be found in the Qur'an. I have even heard a story to the effect that one day when Fatimah, Muhammad's daughter, was reciting thc verse 'The Hour has come near and the Moon has split asunder" (Surah LIV., al-Qamar, 1), a daughter of the poet was present and said to her, "That is a verse from one of my father's poems, and your father has stolen it and pretended that he received it from God." This tale is probably false, for Imrau'l Qais died about the year 540 of the Christian era, while Muhammad was not born till A.D. 570, "the year of the Elephant."
In a lithographed edition of the Mu'allaqat, which I obtained in Persia, however, I found at the end of the whole volume certain Odes there attributed to Imrau'l Qais, though not recognized as his in any other edition of his poems which I have seen. In these pieces of doubtful authorship I found the verses quoted below.
Though they contain some obvious blunders, I think it best to give them without correction. The passages marked with a line above them occur also in the Qur'an (Surah LIV., Al Qamar, 1, 29, 31, 46; Surah XCIII., Ad duha', 1; Surah XXI., Al Anbiya 96; Surah XXXVII., As Saffat, 59), except that in some of the words there is a slight difference, though the meaning is the same. It is clear therefore that there is some connexion between these lines and the similar verses of the Qur'an.
There seems good reason to doubt whether Imrau'l Qais is the author of the lines in question. They may have been borrowed from the Qur'an instead of having been inserted therein from an author who lived before Muhammad's time. On the one hand it is difficult to suppose that at any time after the establishment of Islam any one would have the daring to parody the Qur'an by taking passages from it and applying them to the subject to which these lines of poetry refer. On the other hand, it is very customary even in comparatively modern times to quote verses of the Qur'an and work them into later compositions of a philosophical or religious character, to which class, however, these Odes do not belong. It would be difficult to imagine Muhammad returning to plagiarize from such a well-known author as Imrau'l Qais (even though, as we shall see later; he did so from less known foreign sources); though this may be in part met by supposing that, as these Odes formed no part of the Mu'allaqat, they were not as generally current as poems contained in the latter collection were. Thc account generally given of the Mu'allaqat is that, whenever any one had composed an especially eloquent poem, it was suspended on the wall of the Ka'bah, and that the poems in this celebrated collection owe their name, which means "The Suspended Poems", to this custom. Good authorities,1 however, deny that this was the origin of the name, but that is perhaps a matter of little importance. In spite of the Eastern story which I have quoted, the balance of probability certainly inclines to the supposition that Muhammad was not2 guilty of the daring plagiarism of which he has been accused.
1. Regarding the Mu'allaqat it may be well to quote the following from Abu Ja'far Ahmad ibn Isma'il an nahhas (died A.H. 338) He says:-
As-Suyuti says very much the same, though he also refers to the story that the verses were hung up in the Ka'bah as possible (Mudhkir, II., 240).
2. This is the opinion of Sir C. J. Lyall, than whom it would be difficult to find any one better qualified to speak on the subject of ancient Arabic poetry. In a letter which he has kindly sent me regarding the authorship of the lines in question attributed to Imrau'l Qais, he expresses his conviction that they are not his, giving reasons founded principally upon the style and the metre. I have incorporated some of his observations into this Appendix, and I owe to him also the preceding note. His arguments have caused me to modify the opinion on the subject expressed in my Persian work, Yanabi'u'l Islam
.
ترجمة كلام تيسدال الملون بالأزرق : على الرغم من الخبر الذي استشهدت به فإن ميزان الاحتمالات يميل بكل تأكيد نحو افتراض أن محمد (صلى الله عليه وسلم) لم يقم بهذا الاقتباس الفاضح الذي اتهم به . ا.هـ.
وترجمة ما ورد في الحاشية الثانية (وفيه جزء ملون بالأزرق) : هذا هو رأي السير سي جي ليال Sir C. J. Lyall والذي من الصعب أن أجد من هو مؤهل أكثر منه في موضوع الشعر العربي القديم . في رسالة قام مشكورًا بإرسالها لي بخصوص الأبيات المنسوبة لامريء القيس عبر سيادته عن اقتناعه بأنها ليست له مبديًا أسبابًا متعلقة بالأسلوب والوزن . وقد قمت بإضافة بعض ملاحظاته إلى هذا الملحق ، وأدين له كذلك بالملحوظة السابقة . كلامه جعلني أعدل رأيي في نفس الموضوع والذي ذكرته في كتابي باللغة الفارسية (ينابيع الإسلام) . ا. هـ.
من الواضح أن الرجل قد استشار من هو أعلم منه في الموضوع وجاءه الرد القاطع بأن الأبيات لا تنتمي لامريء القيس مما دفعه لتغيير رأيه بخصوص المسألة ، ونشر هذا الكلام في كتابه المطبوع عام 1905 أي منذ أكثر من مائة عام .
طبعُا المرء يتساءل : لو كان تيسدال استشار من هم أعلم منه في باقي مسائل كتبه ، كم كان سيؤثر ذلك في محتوياتها العجيبة ؟
وهكذا ، ألم يحن الأوان ليقوم أعزائنا أعداء الإسلام بتحديث معلوماتهم القديمة وعمل update لمواقعهم ؟ فيبدو أنهم متأخرون بحوالي مائة عام تقريبًا .
المصدر :
Rev. W. St. Clair Tisdall, The Original Sources Of The Qur'an, 1905, Society For The Promotion Of Christian Knowledge: London, pp. 47-50

للاستاذ احمد العربي



زياده

أخي الكريم , أليس المؤمن الحق يرد الشبهات بالفطرة ؟؟
و الله العظيم هذه المقولة حق
و قد أختبرتها مع أطفال و مع نساء أميات , و هذا أكبر دليل على أن ديننا دين الفطرة
أخي الكريم شبهة مثل هذه , يتحذلق بها الكلاب ألا تستطيع أن تردها ؟
صدقني بعقلك و بدون نقل , ستعرف الرد على هذه الشبهة التي تبدو عظيمة و لكنها من أهيف ما كتب ضد الإسلام
إسمع البيتين المزعومين لإمرؤ القيس
1- قتل الإنسان ما أكفره
2- اقتربت الساعة وانشق القمر
ما معنى " ما أكفره" ؟؟ و هل يعي الكافر معنى الكفر ؟؟؟
إمرؤ القيس لا يؤمن بدين الخارج عنه يسمى كافر الشاعر كان وثني , فهل للكفر سبيل لعقل وثني ؟؟
الآية الأخر "أقتربت الساعة " أي ساعة ؟؟
هل كان الوثني يؤمن بيوم القيامة و أطلقوا عليه في الجاهلية " الساعة " ؟؟؟
أين فطرتكم يا مسلمين ؟؟؟
و بما أن الشيئ بالشيئ يذكر
جاءني أحد الأخوة هنا حزينا من شبهة جاؤا بها في منتدى نصراني
الا وهي رضاعة السيدة عائشة رضي الله عنها لصحابة رسول الله
فسألته
و هل أنجبت عائشة طوال حياتها ؟
فقال لا
إذن من أين لصدرها بالحليب لترضع بها الأخرون !!!!!
أين فطرتكم يا مسلمين ؟

الاستاذ سعد

ابن مريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ssms.yoo7.com
 
القران واشعار امرؤ القيس رد جديد ونهائي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى رسالة للحوار الاسلامى المسيحى :: 
رسالة حوارات الاديان
 :: رسالة للرد على شبهات حول القرآن الكريم
-
انتقل الى:  
برامج البالتوك

افضل الصوتيات